مواقع التواصل الاجتماعي أحد أسباب الطلاق
مواقع التواصل الاجتماعي أحد أسباب الطلاق />

مواقع التواصل الاجتماعي أحد أسباب الطلاق

 

هل تعلمين سيدتي أن مواقع التواصل الاجتماعي واحدة من العوامل التي تقود إلى الطلاق؟

في استبيان 2010م المقدم من قبل الأكاديمية الأمريكية لمحامي الزواج، تبين أن 81% من المحامين يجمعون على ازدياد نسبة الطلاق بسبب وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكن السؤال كيف؟

في هذا المقال سنوضح لك كيف تقود وسائل التواصل الاجتماعي إلى تدمير العلاقة بين الزوجين، وذلك بناء على أقوال المحامين.

1-إشغال الزوجين عن بعضهما البعض

يقول المحامي راندال كيسلر (Randall Kessler): “يمكن أن تشعل الأحداث اليومية والمشاعر العاطفية والعلاقات المكونة على مواقع التواصل الاجتماعي العلاقة الزوجية وتؤدي إلى تدهورها، فبدلاً من أن يفضي الزوجين الأحداث اليومية إلى بعضهما البعض، فإنهما يقضيان أغلب الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي، وبدلاً من اهتمام كل منهما بالآخر وتحسين العلاقة الزوجية، فإنهما غالبًا ما يقضيان محادثات مع الأصدقاء والأقارب، لذلك ضعي هاتفك جانبًا واسألي زوجك كيف كان يومه واستمعي له، فذلك يخلق عالمًا مختلفًا.” ، وتقول  كارلا شيف دونيلي (Carla Schiff Donnelly): “ أحيانًا لا يقتصر التواصل عن طريق المنشورات، بل ربما يتطور إلى رسائل البريد الإلكتروني انتقالاً إلى المكالمات ومن ثم الالتقاء مما يسبب المشاكل بين الزوجين.”

2- عدم قول الحقيقة حول الأنشطة على وسائل التواصل الاجتماعي

يقول جيسون ليفوي Jason Levoy)): “إذا كنت تتواصلين مع زملائك الذين انقطعت عنهم بعد المدرسة الثانوية أو الكلية وبدأت في إجراء محادثات منتظمة دون أن تخبري زوجك، فإن ذلك يمكن أن يخلق الغموض والشك في أن شيئًا ما يحدث، لذلك كوني صادقة مع زوجك حول أنشطة الشبكة الاجتماعية الخاصة بك.”

3-المقارنة مع الحياة الزوجية للأصدقاء الآخرين

يقول مايكل أوريت (Michael Aurit): “يمكن أن تتظاهر أي صديقة على الفيس بوك بأنها تحظى بحياة زوجية كريمة وسعيدة، فتقوم بأخذ صور سيلفي مع زوجها، ناهيك عن نشر جلسات الطعام والحفلات التي تقضيها مع زوجها، مما يخلق عندك نوعًا من الغيرة والمقارنة مع حياتها مما يؤدي إلى نشب المشاكل. لا تنخدعي بالمظاهر الكاذبة على الفيس بوك ولا تتبعي أخبار غيرك، بدلاً من ذلك، ابحثي عن شيء مثمر يقوي علاقتك الزوجية.”

4-المبالغة في الإفصاح عن المعلومات الشخصية

تقول المحامية كارولين تشوي Caroline Choi)): “لا ينبغي أبدًا نشر التفاصيل المتعلقة بعلاقتك الزوجية على وسائل التواصل الاجتماعي، فأصدقاؤك وعائلتك لا يهتمون بهذه التفاصيل، والأهم من ذلك، أنه يسبب عدم الثقة بين الزوجين ويمكن أن تعود بنتائج عكسية في حال الانفصال عن زوجك.”

5- تصوير الجانب الإيجابي من حياة العازبين فتشعرك بأنها الأفضل

تقول بوني سوكيل ستون (Bonnie Sockel-Stone): “قد تبدو المنشورات التي يشاركها أصدقاؤك الغير متزوجين جذابة جدًا وبعيدة عن الضغوطات والمسؤوليات الكبيرة، فهم يقضون أوقاتهم في العطلات المغامرة، وفي الذهاب إلى الأحداث الرياضية والحفلات الموسيقية والمطاعم، مما يبدو دائمًا أفضل بكثير من حياتك الخاصة، فمنشوراتهم تعكس الجانب الإيجابي من حياتهم، ولا شك في أن عصا السيلفي لعبت دورًا كبيرًا في التقاط تلك الصور.”

أخيرًا، نحن لا نحجبك عن وسائل التواصل الاجتماعي، لكن ننصحك بألا تقضي أكثر من ساعة في اليوم، فزوجك وأبناؤك بحاجة إليك، ونأمل أن تكوني استفدت من هذا المقال.

ترجمة: الاء اسعيد