الرعاية الصحية قبل الولادة
الرعاية الصحية قبل الولادة />

الرعاية الصحية قبل الولادة

 

في الثلث الأخير من الحمل، يزداد التعب نظرًا لتوجيه الكثير من طاقة جسمك نحو دعم نمو جنينك، ومن الشائع أن تشعري بالحاجة إلى تقليل أنشطتك وأعبائك، والحصول على قسط من الراحة خلال اليوم.

وتعد حرقة المعدة والآلام أسفل الظهر من الشكاوى الشائعة في هذا الوقت في الحمل، فعندما تكونين حاملاً، يتباطأ جهازك الهضمي مما يسبب حرقة، أيضًا، يؤدي الوزن الزائد الذي تحملينه إلى الضغط على العضلات والمفاصل.

من المهم أن تستمري في:

-تناول الطعام بشكل جيد بما في ذلك الأطعمة الغنية بالبروتين والخضراوات بشكل متكرر وبكميات صغيرة

-الراحة المطلوبة

-ممارسة الرياضة أو المشي في معظم الأيام

الزيارات الروتينية قبل الولادة

في الثلث الثالث من الحمل، عليك زيارة الطبيبة كل أسبوعين حتى الأسبوع 36، بعد ذلك، سيكون عليك زيارتها كل أسبوع، فهذه الزيارات مهمة.

وخلال زياراتك، سوف تقومين بالتالي:

-قياس وزنك

-قياس البطن لمعرفة ما إذا كان الجنين ينمو بشكل طبيعي

-فحص ضغط الدم

-أخذ عينة البول لاختبار البروتين في البول، إذا كان لديك ارتفاع في ضغط الدم

قد تقوم الطبيبة أيضًا بفحص الحوض لمعرفة ما إذا كان عنق الرحم قد تمدد.

في نهاية كل زيارة، ستخبرك الطبيبة أو ممرضة التوليد ما هي التغييرات المتوقعة قبل زيارتك القادمة، أخبريها فيما إذا كان لديك أي مشاكل أو مخاوف، ولا بأس من التحدث عنها حتى لو كنت لا تشعرين أنها مهمة أو ذات صلة بحملك.

الاختبارات المعملية والموجات فوق الصوتية

لا توجد اختبارات معملية روتينية أو موجات فوق صوتية لكل امرأة حامل في الفصل الثالث، ولكن يمكن إجراء بعض الاختبارات المعملية والاختبارات لمراقبة الطفل للنساء اللواتي لديهن:

-خطر مرتفع في الحمل، مثل عدم نمو الجنين

-مشكلة صحية، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم

-مشاكل في الحمل السابق

-تأخر في الحمل (استمر لأكثر من 40 أسبوعًا)

فحص حركة جنينك

بين مواعيدك، ستحتاجين إلى الانتباه إلى مقدار تحرك طفلك، فكلما اقتربت من موعد ولادتك، سوف ينمو طفلك بشكل أكبر، لذلك عليك أن تلاحظي حركات جنينك المختلفة عما كانت عليه في وقت مبكر من الحمل.

-ستلاحظين فترات النشاط وفترات عدم النشاط.

-ستكون الفترات النشطة في الغالب عبارة عن حركات دحرجة وتلو، وعدد قليل من الركلات القوية.

-سيتحرك الجنين بشكل متكرر خلال اليوم.

راقبي حركة طفلك، وإذا لاحظت أن حركة طفلك بدأت تقل، تناولي وجبة خفيفة، ثم استلقي لبضع دقائق، وإذا كنت لا تشعرين بالحركة، اتصلي بالطبيبة أو ممرضة التوليد.

من الأفضل أن تكوني على تواصل مع الطبيبة والاستفسار عن أية مخاوف أو أسئلة.

متى عليك الاتصال بالطبيبة؟

تواصلي مع الطبيبة إذا كنت تفكرين في تناول أي أدوية جديدة، أو فيتامينات، أو أعشاب أو إذا كان هناك:

-أي علامات أو أعراض ليست طبيعية.

-أي نزيف.

-زيادة الإفرازات المهبلية المصحوبة برائحة.

-حمى أو قشعريرة أو ألم عند التبول.

-صداع.

-تغييرات أو بقع في بصرك.

-تسرب ماء الحمل.

-تشنجات منتظمة ومؤلمة.

كوني دائمًا على تواصل مع الطبيبة وقومي بالفحوصات اللازمة حفاظًا على صحتك وصحة طفلك.